حصريا بالموقع

الاثنين، يوليو 26، 2010

فهمي هويدى..أزمة الوعي الديني



لم تمنعه غلبة الهموم الفكرية من الاهتمام بالقضايا المصرية الداخلية، حيث اعتنى كثيرا في مقالاته بقضايا الإصلاح السياسي والاجتماعي داخل مصر، بل وخصص لها عدداً من كتبه، كما أولى عناية خاصة بالقضية الفلسطينية شأنه شأن معظم الكتاب العرب، وتقوم "دارالشروق" على طباعة ونشر معظم كتبه الحديثة. الا انه دأب منذ سنوات طويلة على تناول قضايا المنطقة العربية، خاصة الصراع العربي الإسرائيلي والقضية الفلسطينية، مدافعا عن ثوابت الأمة وحق شعوبنا المحتلة في المقاومة، رافضا وكاشفا محاولات طمس هذه الثوابت واستبدالها بسياسة السلام الاستسلامي والتفريط في الحقوق العربية سواء في فلسطين أو غيرها.ركز في كثير من كتابته خلال السنوات الأخيرة أيضا على الشأن المصري مدافعا عن حق المجتمع في ممارسة العمل السياسي السلمي، منتقدا الحديث عن التغيير الفوقي بينما يعاني المجتمع من قمع الحريات، كما تحدذ أيضاً عن "ظاهرة المصريين الجدد والعرب الجدد، المتخندقين وراء حدود استعمارية مصطنعة والذين يتبرأون من كل ما عربي.

إضغط على الصورة للتحميل

فهمي هويدى..أزمة الوعي الديني
التالي
هذه احدث مشاركة.
رسالة أقدم
  • تعليقات الموقع
  • تعليقات فيسبوك

0 تعليقات الموقع:

إرسال تعليق

Top